Get Adobe Flash player

تربية كتاكيت التسمين

تربيــــة كـتاكيت التسمين

سلالات إنتاج اللحم
هناك سلالات أجنبية عديدة لإنتاج اللحم منها :
1. البليموث
2. كورنيش
كما أن هناك بعض الهجن ذات الأسماء التجارية منها على سبيل المثال :
1. النيكولز
2. لوهمان
3. الهابرد
4. روس
وهناك بعض السلالات التى تم إستنباطها محلياً وتتقارب فى إمكانيتها معالأنواع الأجنبية إن لم تساويها وهذه الأنواع هى :
1. الجميزة
2. البندرة
3. السلام
4. * المعمورة
تتميز هذه الأنواع بسرعة نموها وحسن كفاءتها فى تحويل الغذاء إلى لحم وكذلكارتفاع حيويتها كما تتميز الأنواع المستنبطة بطعم لحمها المشابه لطعم لحم الدجاجالبلدى مما يؤدى إلى خفض تكاليف الإنتاج وارتفاع سعرها عند البيع .
ويتميز لون ريش الدجاج جميزة بالتخطيطباللونين الأبيض والأسود مما يطلق عليه اللون الرزى أو الرمادى مماثلاً للون الدجاجالفيومى أما أنواع بندره والسلام والمعمورة فلون ريشها أبيض .

العمليات الأساسية فى إنتاج اللحم:
بعد تجهيز العنبر بالضوابط والشروط اللازمة وتوفير الفرشة واختيار نوع المساقي والمعالف ونظام التدفئة، يبدأ المربي في اتخاذ اللازم نحو تنفيذ وتشغيل المشروع، حيث توجد خطوات قبل تنفيذ المشروع وعند بدئه.
أـ خطوات ما قبل تنفيذ المشروع:
- خطة التربية: يجب أن يضع المربي خطة للتربية، وأن يؤخذ في الاعتبار نوع العنبر وطريقة تهويته وإضاءته ومساحة العنبر كي يعرف عدد الكتاكيت التي يمكن تربيتها، وبالتالي عدد البداري التي يمكن تسويقها، كما يجب معرفة متوسط وزن التسويق للنوع المربَّى لكي يتوافق مع رغبة المستهلك، وأخيرا يجب تحديد مواعيد استلام الكتاكيت.
- اختيار كتكوت التسمين ومواصفاته: يجب أن نبدأ التربية بكتاكيت سليمة صحيا وبمواصفات جيدة وأن يتم اختيار أفضل الأنواع الموجودة للتربية، وإذا تعددت الأنواع الموجودة يجب اختيار أفضلها، وفق مجموعة من الشروط يتعلق بعضها بالحالة الصحية لقطعان أمهات التسمين المنتجة للكتاكيت، ويتعلق البعض الآخر بشروط تتوفر في كتاكيت التسمين نفسها.
- الشروط المتعلقة بقطعان الأمهات:
- يجب أن تكون الكتاكيت الناتجة منها خالية من الإصابة الإسهال الأبيض والتيفود والميكوبلازما.
- أن يكون مستوى المناعة للكتاكيت عاليا ضد الأمراض الفيروسية المنتشرة كالجمبور والنيوكاسل.
- يفضل أن تكون فاقسه من البيض لا يقل وزنه عن 50ـ 52 جم، فهناك علاقة مباشرة بين حجم البيضة وحجم الكتكوت، حيث إن تغير قدره 1 جم في وزن البيضة المعدة للتفريغ، يتبعه تغيير في نفس الاتجاه قدره من 5 ـ 13 جم في وزن الكتاكيت الناتجة عن هذا البيض عند عمر من 6 إلى 8 أسابيع.
- الشروط المتعلقة بكتاكيت التسمين:
كتاكيت تسمين حول أحدالمعالف


بعد التأكد من قطيع الأمهات يجب أن تتوفر في كتاكيت التسمين الاعتبارات الآتية:
- متجانسة في الوزن.
- نشيطة منتبهة، لامعة العينين، عالية الحيوية، جلد الساق لامع براق غير جاف.
- غير مشوهة، مع عدم وجود التهاب في منطقة السرة وفتحة المجمع نظيفة غير ملتصقة.
- يفضل أن يكون القطيع ذا تاريخ فقس واحد؛ حيث إن تعدد الأعمار داخل المزرعة يسهل انتقال المرض.
- يحذر تربية قطعان لإنتاج البيض أو تربية أنواع أخرى مثل البط والإوز أو الرومي في نفس المزرعة التي يربى فيها كتاكيت التسمين خوفا من انتقال المرض.
- يجب أن يعتمد المربي على مصدر ثابت وموثوق به للعليقة اللازمة لقطيع التسمين، مع ملاحظة توريد العليقة طازجة باستمرار، كما يلاحظ وصول العليقة قبل وصول الكتاكيت للمزرعة بأسبوع على الأقل، ويمكن في بعض الحالات توفير بعض مكونات العليقة كاحتياط لتأخر وصول العليقة لأي سبب مثل الذرة.
- يجب توفير الأدوية واللقاحات اللازمة لبداري التسمين تبعا للعمر والأمراض المتوقع إصابة الكتاكيت بها.
- يفضل أن توجد سجلات لكل دفعة يبين فيها كل ملاحظات الدفعة من تاريخ الاستلام وحالة الكتاكيت وسجلات للمصروفات والإيرادات.
ب- خطوات عند تنفيذ المشروع:
- تطهير وتجهيز العنبر:
تطهير عنابر التسمين


بعد بيع القطيع يتم تجهيز العنبر لاستقبال الدفعة الجديدة من الكتاكيت؛ لذا يجب مراعاة الآتي:
- رفع المعالف والمساقي وباقي أدوات التربية بعد التخلص من القطيع وبيعه.
- تزال الفرشة الموجودة بالعنبر، ويفضل أن يقوم أحد المشترين باستلامها من العنبر مباشرة ولا ينصح بتخزينها بجانب العنبر لحين بيعها، حتى لا تكون مصدرا لعدوى الدفعة التالية، كما يحذر من تناثر الفرشة أو الريش في طرقات المزرعة أو حول العنابر.
- بعد الإنهاء من إزالة الفرشة يغسل العنبر جيدا بالماء، وتستعمل خراطيم المياه القوية أو موتور رش ذو ضغط عال أو موتور تنظيف بالبخار تحت ضغط عال، ويفضل وضع أحد المنظفات مع الماء “صابون سائل أو مساحيق من المساحيق المعروفة” للمساعدة في إزالة القاذورات التي يصعب إزالتها بالماء.
- بعد جفاف العنبر من عملية الغسيل تبدأ عملية التطهير باستخدام الفورمالين بتركيز 10%.
- إذا كان القطيع السابق قد أصيب بالكوكسيديا فينصح باستعمال أحد المطهرات المبيدة لبويضات الكوكسيديا، حيث يتم رش الأرضية بالملاثيون 1% أو رش 50كجم جير حي + 100جم سلفات الأمنيوم على أرضية العنبر، ثم يرش عليها 500 لتر ماء أو استخدام الصودا الكاوية بمعدل من 1 إلى 2% تذاب في الماء الساخن.
- يفضل إعادة رش العنبر في شهور الصيف بمحلول مبيد للطفيليات الخارجية مثل الملاثيون أو النيجافون بنسبة 0.5%.
- يحذر من خلط مطهرين أو أكثر في نفس الوقت في موتور الرش حيث يمكن أن يحدث بين المطهرات تفاعلات؛ فينتج عن ذلك محلول ليس له تأثير تطهيري، ويجب أن تكون هناك فترة كافية لا تقل عن 24 ساعة بين استخدام أحد المطهرات والمطهر الآخر.
- يجرى تنظيف المساقي والمعالف جيدا بفرشاة خشنة تم تطهيرها بغمرها في حوض به أحد المطهرات المحتوية على كلور أو أمونيوم مثل هيبوكلوريت أو الأيودوفور.
- بعد التطهير يترك العنبر خاليا لمدة من 3 إلى 7 أيام.
- نقل الكتاكيت:
- يراعى عند نقل الكتاكيت أن تنقل في صناديق كرتون خاصة بذلك؛ فهي أنسب أوعية لنقل الكتاكيت، على ألا تستعمل لأكثر من مرة واحدة، وعند استعمال صناديق بلاستيك يجب التأكد من أنه قد تم تنظيفها جيدا باستعمال الماء والمواد المطهرة مرتين على الأقل قبل استعمالها، مع تركها لتجف تماما قبل وضع الكتاكيت بها.
- يفضل نقل الكتاكيت في الصباح الباكر حتى لا تتعرض لأشعة الشمس أو لبرودة الجو في المساء، كما أن ذلك يعطي فرصة للكتاكيت للتعرف على مكان الطعام والماء والتدفئة خلال ضوء النهار وقبل حلول الظلام.
- يفضل النقل في سيارات مغلقة خلال شهور الشتاء، وفي الصيف يكون بالسيارة درجة من التهوية التي لا تصل لحد تيارات هوائية.
- تغذية كتاكيت اللحم:
من المعروف أن سلالات إنتاج اللحم تتميز بمعدل نمو سريع خلال من 7 إلى 8 أسابيع الأولى من العمر، وحتى تخرج هذه السلالات الطاقات الوراثية الكامنة وتعبر عن نفسها لا بد من تقديم علائق غذائية متزنة تفي بكل احتياجاتها من الطاقة والبروتين والفيتامينات والأملاح المعدنية، حتى يستطيع الطائر تحقيق النمو السريع مع زيادة قدرته على التحويل الغذائي، ويوجد نظامان للتغذية، وهما:
- التغذية على ثلاث فترات، كالآتي:
- فترة البادئ “من عمر يوم حتى 3 أسابيع”، وفيها تقدم عليقة تحتوي على 23% من البروتين الخام و3200 سعر حراري.
- فترة النامي “من عمر 4 إلى 6 أسابيع”، وفيها تقدم عليقة تحتوي على 20% من البروتين الخام و3200 سعر حراري.
- فترة الناهي “من عمر 7 إلى 8 أسابيع”، وفيها تقدم عليقة تحتوي على 18% من البروتين الخام و3200 سعر حراري.
- التغذية على فترتين، وهما:
- فترة البادئ “من يوم حتى 4 أسابيع”، وفيها تقدم عليقة تحتوي على 23% من البروتين الخام و3200 سعر حراري.
- فترة النامي “من عمر 5 إلى 8 أسابيع”، وفيها تقدم عليقة تحتوي على 29% من البروتين الخام و3200 سعر حراري.
وحتى ينجح المشروع هناك ضوابط وشروط لا بد أن يلتزم بها المربي، منها التدرج في درجة الحرارة التي تتعرض لها الكتاكيت، وكذلك نوعية الماء المقدم للطيور، والتهوية والإضاءة، فضلا عن التحصين ضد الأمراض.
أ ـ التدرج في درجة الحرارة التي تتعرض لها الكتاكيت:
التدفئة ضرورية لتحضين الكتاكيت


يجب على المربي ملاحظة التدرج في درجات الحرارة التي تتعرض لها الكتاكيت لحين الوصول إلى العمر الذي تتحمل فيه درجة الحرارة الحيوية، ويوضع ترمومتر في مستوى قريب من الكتاكيت بعيدا عن أطراف الدفاية، ويتم على النحو التالي:
ـ الأيام الثلاثة الأولى (32 درجة مئوية ـ 35 درجة مئوية).
ـ باقي الأسبوع الأول (32 درجة مئوية).
ـ الأسبوع الثاني (30 درجة مئوية).
ـ الأسبوع الثالث (28 درجة مئوية).
ـ الأسبوع الرابع (24 درجة مئوية ـ 25 درجة مئوية).
ـ حتى نهاية دورة التسمين ـــ درجة حرارة الغرفة.
ب ـ نوعية الماء المقدم للطيور:
الماء ضروري للمحافظة على حياة الكائنات الحية، ويمكن للدجاج أن يفقد كل دهن جسمه ونصف بروتينه “40% من وزنه تقريبا” ويبقى على قيد الحياة، ولكن فقدان 10% من ماء الجسم يؤدي لاضطرابات شديدة و20% يؤدي للموت المحقق.
وعند تقديم ماء الشرب للطيور يجب أن يؤخذ في الاعتبار عديدا من المواصفات النوعية للماء مثل المواصفات الكيميائية والميكروبية، حيث ثبت أن هناك مواد لها تأثير سام على المياه مثل: الفلورين والموليبدنم والسيلينيوم والنيترات، ويمكن أن يحدث تلوث للمياه عند خلطها بالمنظفات المنزلية.
كما يحدث أن يتسبب الماء في نقل بعض الأمراض، منها الكوكسيديا والسالمونيلا، وبصفة عامة يجب أن يكون الماء خاليا من الأمونيا ومنخفضا في محتواه من النيترات والنيتريت.
ج ـ التهوية:
يجب السيطرة على زيادة درجات الحرارة والمحافظة على توفير جو مناسب للطيور كي تنمو بصورة جيدة، ويتم ذلك باستخدام أحدث أنظمة التهوية التي تعمل في الصيف على تغيير الهواء بمعدل من 20 ـ 50 مرة في الساعة حتى يمكن التخلص من الحرارة الزائدة بالعنبر، وفي الشتاء بمعدل من 2 ـ 6 مرات حتى يمكن الاحتفاظ بحرارة العنبر.
د ـ الإضاءة:
الإضاءة ضرورية أثناء تقديم العليقة


يجب استخدام نظام الإضاءة المتقطع الذي أظهر تحسنا ملحوظا في الكفاءة التحويلية للعلف، ويكون ذلك عن طريق إعطاء الكتاكيت فترة تغذية قصيرة يضاء خلالها العنبر، يعقبها فترة راحة لا يكون خلالها إضاءة لهضم الغذاء، “ويساعد ذلك على نمو الكتاكيت”.
هـ ـ التحصين ضد الأمراض:

على كل مرب أن يحصن كتاكيت التسمين من عمر يوم وحتى عمر التسويق ضد الأمراض التي تصيب الكتاكيت كمرض الكوكسيديا والنيوكاسل والميكوبلازما والإيكولاي والجمبورو، وذلك بإضافة الأدوية في ماء الشرب أو العليقة.. وحيث يؤدي النيوكاسيل إلى زيادة النفوق وتأخير النمو والكوكسيديا لتفتيك الأمعاء ومنع امتصاص الغذاء المهضوم.

ضع تعليقك